ما مدى تعلقك بهاتفك الذكي اليوم؟

هل تشعر بالخوف ان خرجت من منزلك واكتشفت أنك قد نسيت هاتفك النقال في المنزل؟ أو أنك ذاهب في طريق خارجي ولن يكون هاتفك النقّال في المتناول في الساعات القادمة أو حتى تعود؟ ربما كنت من أولئك الناس الذين يعانون من ادمان التعلق بالهاتف النقال أو الذكي بشكل خاص. حيث أظهرت دراسة أميريكية بالأرقام نسبة اعتماد الناس على هواتفهم النقّالة, وكما بينت الدراسة أن الحالة أصبحت مرضيّة عند البعض أطلق عليها اسم “عقدة عدم حمل الهاتف النقّال”. بحسب إستطلاع قامت به شركة لوك آوت Lookout والتي قابلت ٢٠٠٠ مواطن أمريكي أعمارهم جميعاً فوق الـ ١٨ سنة وسألتهم عن عاداتهم بما يخض هواتفهم النقّالة, أظهرت الأرقام أن أغلبية الأشخاص الذين تم سؤالهم كانوا يشعروا بأمان أكبر وهواتفهم النقّالة في المتناول. ما مدى تعلّق الناس بالهاتف الذكي اليوم؟ “عقدة عدم حمل الهاتف النقّال” هي عبارة عن شعور بالقلق Stress عندما لا يكون الهاتف النقّال في متناول يديك، حيث يقول الإستبيان أن ٧٣ في المئة من الناس يشعروا بالذعر عندما لا يكون هاتفهم النقّال بحوزتهم أو بمتناول أيديهم, كما يصاب ٧ في المئة منهم بحالة من الصدمة والذهول و القلق الغير ارادي عندما لا يكون هاتفهم النقّال في متناول أيديهم. الغريب في الأمر أن فقط ٦ في المئة لا يشعرون بالقلق بدون هواتفهم النقّالة بل على العكس يشعرون براحة أكبر!

كيف تشعر بدون هاتفك النقّال أو الذكي؟

ما مدى تعلّق الناس بالهاتف الذكي اليوم؟

أظهرت أيضاً نتائج الإستبيان أن نسبة كبيرة من الناس تتفقد هاتفها النقّال في حالات تستدعي الأنتباه الكامل مثل قيادة السيارة مثلاً, حيث تبين أن 24% من الناس يتفقدوا هواتفهم النقّالة حتى أثناء قيادة السيارة, 9% من الناس يتفقدوا هواتفهم النقّالة في دور العبادة, 54% من الناس يتفقدوا هواتفهم النقّالة قبل النوم أو عند الإستيقاظ على الفور, و30% من الناس يتفقدوا هواتفهم النقّالة أثناء الأكل. ما مدى تعلّق الناس بالهاتف الذكي اليوم؟ ما رأيك بهذه الأرقام؟ أخبرنا, هل تقلق عندما تخرج من البيت بدون هاتفك النقّال؟ هل تتفقد هاتفك الذكي في كل دقيقة؟ وأنت تقود السيارة أو أثناء الطعام أو عند النوم؟ هل تشعر بانقطاع عن العالم عند عدم حوزتك على هاتفك الذكي؟ نود أن نذكركم اليوم بخطر استخدام الهواتف النقالة ليس فقط خلال القيادة مثلاً بل بكل اللحظات الأخرى لأن الحياة جميلة بعيداً عن التكنولوجيا و الإنترنت و الهاتف الذكي، فلا تجعل من هاتفك النقٌال نقمة قد تفقدك متعة أبسط اللحظات في حياتك.

Leave a comment

Send Comment